ترغبون بمرافقة في الحداد
الحداد مسألة تختلف طبيعتها من شخص إلى آخر. نحن ندعمكم في أسلوب حدادكم الخاص.

هنالك مجموعة مفتوحة تجتمع في مقهى الحداد (رابط) كل أسبوعين، وأنتم مرحب بكم دوماً لتناول الكعك والقهوة والتعرف على أجواء الحداد والتضامن مع الآخرين.

يمكن تقاسم الألم؛ فبذلك يشعر المرء بالاحتضان والتعاطف ضمن المجموعة وفي العالم. الحداد أمر طبيعي في المجموعة، وكل شخص يحزن على طريقته الخاصة، بالكلام أو الصمت أو بالبكاء. كل شيء مسموح به في عالم أولئك الذين يتشاركون القدر ذاته.

مقهى الحداد

إن كنتم تبحثون عن المساعدة والمواساة بعد فقدان شخص عزيز عليكم، فنحن نقدم لكم في مقهى الحداد مجموعة مفتوحة، حيث تكونون دائماً موضع ترحيب.

نحن ندعمكم في أسلوبكم الفردي في الحداد. أنتم مرحب بكم دوماً في اللقاء الذي يقام كل أسبوعين لتناول الكعك والقهوة والتعرف على أجواء الحداد والتضامن مع الآخرين.

تجدون التشجيع في مقهى الحداد. أنتم مرحب بكم بكل ما لديكم من مشاعر، وسوف تجدون لدينا التضامن. تقاسم الألم يمكن أن يُشعر المرء بالاحتضان والتعاطف ضمن المجموعة وفي العالم.

مرافقة أثناء الحداد

ترغبون بمن يرافقكم في الحداد

تودون الحديث عن الصديق أو القريب المتوفى؟
تودون الحديث عن حالكم بعد الخسارة المفجعة؟
تودون الحديث عن كيفية استمرار الحياة الآن؟
إذا كنتم ترغبون في الحديث لمرة واحدة أو لعدة مرات مع مرافقة متمرسة في شؤون الحداد، سيسرنا أن تتواصلوا معنا.